تسطح الإحساس فينا بقلم – ن -ب- ع

عدد القراءات [post_views]

تسطح الإحساس فينا فإستوت الاشياء
رؤوس تقطع ، رجال تذبح ، أطفال تشرد ، نساء تستباح ، أراض تغتصب ، نشاهد ، نتفرج ، لا نتحرك
كبلنا ، ضعفنا، قيدنا ، حبنا لذواتنا، إنغماسنا في شهوتنا
تقوقعنا فعلقت هممنا بوحل الأرض
اضعنا عروتنا الوثقى فتشتتنا تناثرنا بين الأمم
يحزننا ذهاب أمجاد في ماض بعيد
يبكينا حاضر بلا أمجاد
و لا نشرئب بحثا عن مجد في مستقبل لأن الإحساس فينا تسطح
متى ننتفض ؟ متى نحيي ؟ متى نخترق كتب التاريخ من جديد؟
يا أمة أضاعت عزتها
يا أمة تآمرت لنخر أحشائها
متى يرفع عنك الحجاب و يتقشع الضباب
و تواجهين سطحيتك ؟
ليته يتفجر فينا شيء غير الأحزمة الناسفة فقد دمرتنا دون إفادة
متى نكون محرك الدمى المتحركة ؟
تبلد شعورنا ، تكلست أحاسيسنا؟ توقف فينا نبض الحياة و دوى صوت القنابل الموقوتة
إلى هذا الحد رخصت دماؤنا ؟